منتديات الكورة العالمية
منتديات الكورة العالمية وpEs ,FiFa,باتشات,اضافات,اخبار الاعبين,اندية,منتخبات,مباريات كل هذا معنا
ما ذا تنتظر للان لم تسجل


اهلا وسهلا بكم بمنتديات الكورة العالمية.برامج.اخبار.كرة قدم.ااندية.منتخبات.لاعبين.شروحات.تطوير مواقع....كل هذا معنا
 
الرئيسيةالاستقبالس .و .جالتسجيلدخولمركز تحميل منتديات الكورة العالمية

شاطر | 
 

 تقرير عن فيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yoona a
:::مستشار:::
:::مستشار:::
avatar

جنسيتي :
ذكر
اهدافي : 37

المهارة : 2458
البراعة : 0
تعاقد معنا منذ : 04/08/2011

مُساهمةموضوع: تقرير عن فيا   الخميس أغسطس 04, 2011 2:01 pm


تقرير , دياب , ديفيد


تقرير عن حياة ديفيد فيا


دافيد فيا سانشيز ولد في 3 ديسمبر من عام 1981 لقب اللاعب الكواخي ( الوجه الطفولي ) هو لاعب كرة قدم إسباني يلعب حاليا
كمهاجم مع نادي برشلونة والمنتخب الأسباني لكرة القدم .
على الرغم من إصابته الخطيرة عنما كان طفلا , بدأ مسيرته الأحترافية مع سبورتينغ خيخون ثم انتقل لنادي ريال سرقسطة بعد موسمين
ولعب لأول مرة في الدوري الأسباني الدرجة الأولى وفاز مع ريال سرقسطة بكأس إسبانيا وأيضا بكأس السوبر الإسباني ثم انضم إلى
فالنسيا عام 2005 مقابل 12 مليون يورو وكان جزء من نادي فالنسيا الذي فاز في كأس اسبانيا في موسم 2007-2008 .
في عام 2010 انتقل دافيد فيا إلى برشلونة مقابل 40 مليون يورو .
أول مباراة دولية للاعب فيا كانت عام 2005 وشارك بثلاث بطولات مع اسبانيا وأصبح عنصر مهم جدا في منتخب اسبانيا الذي
فاز في كأس أمم أوروبا عام 2008 وكأس العالم عام 2010 . سجل فيا ثلاثة أهداف في كأس العالم عام 2006 وكان هداف
بطولة كأس أمم أوروبا رغم غيابه عن المباراة النهائية أمام ألمانيا وحصل فيا على الحذاء الفضي في كأس العالم 2010 .
مع 44 هدف مع اسبانيا كان أكثر لاعب سجل أهداف مع اسبانيا رفقة راوؤل غونزاليز ولكن واصل فيا تألقه وسجل أهداف أكثر
من راوؤل وأصبح أكثر لاعب يسجل في تاريخ اسبانيا . أهدافه في كأس العالم أكثر من الأسطورة البرازيلية رونالدو وهنا
نأخذ عدد المباريات التي لعبها فيا مقارنة مع رونالدو , أمام عدد المباريات التي لعبها فيا مع اسبانيا لم يلعبها أحد حتى اللاعب
الأسطوري الفريدو دي ستيفان

مرحلة الطفولة وبداية مسيرته

ولد فيا في تويلا , هي قرية صغيرة في لانغريو , استورياس وهي منطقة في شمال اسبانيا , مسيرته الكروية كانت في خطر
عندما تعرض لكسر في الفخذ الأيمن وكان عمره في وقتها 4 سنوات ونظرا لأصابة ساقه الأيمن أصبح هدف فيا تعزيز
ساقه الأيسر وأصبح في نهاية المطاف لاعب ماهر يدويا .
اعترف فيا بأنه كان قريب جدا من ترك كرة القدم في سن الــ14 بعد تزايد خيبة الأمل والخلاف مع مدربه ولكن والديه
شجعوا فيا على الأستمرار واستمر فيا في متابعة حلمه واستمر في موهبته من أجل العيش . في تلك الأيام كان فيا لايأخذ
أموال . بدأ فيا مسيرته الكروية مع لانغريو وعندما أصبح يبلغ الــ17 انتقل فيا إلى مدرسة ماريو لكرة القدم .



فيا مع سبورتينغ خيخون ومع ريال سرقسطة




أعجبت العديد من الفرق بدافيد فيا وكان هناك واحد من الفرق الكبيرة وهو ريال أوفيدو الأسباني ولكن اللاعب كان قصيرا للغاية
وكانوا لايعتقدوا بأن فيا يتمتع بإمكانات كافية . في وقت لاحقق حصل فيا على فرصة للعب في نادي سبورتينغ خيخون الأسباني .
بدأ فيا في صفوف الناشئين بالفريق وقد انتقل للنادي الأول موسم 2000-2001 وكان قد سجل 25 هدف في موسمين , وأصبح
بمقدور فيا اللعب لأي فريق في الدرجة الأولى . مدير سبورتينغ خيخون اسوبال بيبي قال أن فيا يفتقد القدرة على التحمل في
بداية المطاف وهذا سيكون له تأثير حقيقي عليه وكان يجب إعطاء فرصة له لكن بهذه الصفة كان عمل فيا منقطع النظير .
واضاف اسوبال بيبي : فيا يمتلك صفات فنية وعظيمة وكان أول لقاء له مع الفريق رائع , كما أن فيا يقوم بأشياء رائعة وقد
لايفعلها أي أحد , ليس باستطاعتي القول بأنه ليس موهوب , فيا يجعل مدرب مجبور على اشراكه , وعمل أشياء كثيرة
بالمدافعين , لاعب فعلا خيالي للغاية ويستحق أن يلعب بهذا النادي بل يستحق الكثير والكثير .
مع اقترابه من هدفه الــ40 بعد أن أمضى موسمين مع سبورتينغ خيخون الأول , فيا حصل في نهاية المطاف على فرصته
باللعب في نادي اسباني أكبر من سبورتينغ خيخون وهو ريال سرقسطة الفريق العريق والكبير وكان انتقل في صيف 20003
بقيمة 3 مليون يورو ولم يكن لدى فيا أي مشكلة في التأقلم باللعب مع فريق أعلى مستوى , تمكن فيا من تسجيل 17 هدف
في أول موسم له مع ريال سرقسطة موسم 2003-2004 . أول ظهور له في الدوري الإسباني مع ريال سرقسطة كانت خلال
أول مباراة للفريق وكان قد خسر ريال سرقسطة بهدف دون مقابل أمام ديبورتيفو لاكورونا . في حين أن أول هدف له مع
ريال سرقسطة كان بعد مباراتين بعد الهزيمة أمام ديبورتيقو لاكورونا وهذا الهدف كان في الدقيقة الثامنة لمباراة فريقه
أمام ريال مورسيا وهذا كان الهدف الثاني لفريقه في المباراة التي إنتهب بفوز فريه ريال سرقسطة على ريال مورسيا 3-0 .
في 4 ديسمبر من عام 2003 سجل فيا أول ثنائية له مع النادي في مباراة فريقه أمام أتلتيك بيلباو والتي انتهت بتعادل
الفريقين 2-2 . في 25 ابريل من عام 2004 سجل فيا أول هاتريك له في مسيرته الكروية أمام إشبيلية وانتهت النتيجة
بالتعادل 4-4 , وكان فيا قد سجل 4 أهداف لريال سرقسطة في تلك المباراة .
في عام 2004 بلغ ريال سرقسطة نهائي كأس اسبانيا وقد لعب فيا دور كبير في فوز ريال سرقسطة على ريال مدريد
وكان قد سجل الهدف الثاني لريال سرقسطة وانتهت تلك المباراة بفوز ريال سرقيطة على ريال مدريد 3-2 .
بعد فترة قصيرة أصبحت جماهير ريال سرقسطة بخورة باللاعب فيا وبانجزاته وهم الذي اخترعوا كلمة
فيا il maravilla أو maravilla ومعنى هذه الكلمة هي معجزة وهي تعني أيضا رائع أو الكبير .
بعد فوز ريال سرقسطة في كأس ملك اسبانيا , منح لريال سرقسطة مكان في كأس الأتحاد الأوروبي موسم 2004-2005 ,
وبهذا الشيء كان فيا سيلعب لأول مرة في بطولة أوروبية .
في افتتاح مباريات الفريق في كأس الأتحاد الأوروبي ضد نادي أوتريخت الهولندي , سجل فيا هدفين في الدقائق الأخيرة
من المباراة وانتهت هذه المباراة بفوز ريال سرقسطة 2-0 . في دور الــ16 واجه ريال سرقسطة نادي فيينا النمساوي .
انتهت مباراة الذهاب بين الفريقين 1-1 وفي مباراة الإياب سجل فيا هدف لفريقه ولكن انتهت هذه المباراة بالتعادل 2-2
وهنا تأهل نادي فيينا النمساوي بامتياز الأهداف خارج أرضه . في نفس الوقت في الدوري الإسباني أي في 23 سبتمبر
من عام 2004 , حقق فيا شيء رائع جدا بتسجيل هدف ضد برشلونة في الكامب نو ولكن برشلونة عادت لإكتساح
ريال سرقسطة 4-1 . في أبريل من عام 2005 سجل فيا هدفين لريال سرقسطة أمام إشبيلية في المباراة التي إنتهت بفوز
ريال سرقسطة 3-0 . في مسيرته الكروية مع ريال سرقسطة تمكن فيا من تسجيل 32 هدف في 73 مباراة أمام مع
سبورتينغ خيخون سجل 36 هدف في 145 مباراة , وهذه الأرقام تدل على قوة فيا في طريقة أدائه المثالي .




فيا مع فالنسيا ( موسم 2005-2006 )




بعد نجاحه وتألقه مع ريال سرقسطة , كان ريال سرقسطة بحاجة إلى المال ونظرا لذلك إنتقل فيا إلى نادي كبير في اسبانيا
وهو فالنسيا وكان مدرب فالنسيا في وقتها كويكي سانشيز فلوريس وانتقل بقيمة 12 مليون يورو في صيف 2005 .
في أول مباراة له مع ناديه الجديد فالنسيا كانت المباراة في كأس انترتوتو ضد اوف كيبا جينت البلجيكي , وسجل فيا
الهدف الأول في المباراة التي فاز بها فالنسيا 2-0 . أول مباراة لفيا في الدوري الإسباني كانت أمام ريال بيتيس حين
دخل كبديل في المباراة التي انتهت بفوز فريقه فالنسيا على ريال بيتيس 1-0 . في 27 أغسطس من عام 2005
وفي المباراة أمام فريقه السابق ريال سرقسطة وكانت النتيجة 2-1 لصالح ريال سرقسطة ودخل فيا كبديل للاعب
روبن باراخا في الدقيقة 81 وسجل هدف التعادل لفريقه في ظرف دقيقة واحدة , وانتهت المباراة بالتعادل بين
الفريقين 2-2 .
في 21 سبتمبر , أنقذ فيا فالنسيا مرة أخرى في مباراة فريقه ضد برشلونة في الكامب نو , بعد خطأ من دفاع برشلونة
ولكن هذا الخطأ لايستغله إلا اللاعبين الكبار أمثال فيا وسجل فيا هدف في مرمى حارس برشلونة فيكتور فالديس ولتنتهي
هذه المباراة 2-2 بفضل هدف فيا . في 23 أكتوبر سجل فيا هدف الفوز أمام ريال مدريد في السانتياغو بيرنابيو وهدف فيا
كان حاسم لفوز فالنسيا على ريال مدريد 1-0 , وسجل فيا مرة أخرى ضد برشلونة في 12 فبراير من عام 2006 وهذا الهدف
كان كافيا لفوز فالنسيا على برشلونة 1-0 وبالتالي أصبح فيا جلاد الفرق الكبيرة . في 4 فبراير من عام 2006 سجل فيا هدف
خياليا ضد ديبورتيفو لاكورونا بملعب الديبور وهو الريازور , هذا الهدف أعتبر الأفضل في الموسم والأفضل في تاريخ فالنسيا
حيث سجل هدف على بعد 50 متر .
سجل فيا أول هاتريك له مع فالنسيا ضد أتلتيك بيلباو في السان ماميس وكان الهاتريك بتاريخ 23 أبريل من عام 2006
في الدوري الإسباني , وسجل الهاتريك بظرف 5 دقائق , الدقيقة 81 والدقيقة 84 والدقيقة 86 وكان هذا الهاتريك أسرع
هاتريك في تاريخ فالنسيا ولتنتهي هذا المباراة بفوز فالنسيا على أتلتيك بيلباو 3-0 بفضل هاتريك فيا , وفي ذلك الموسم
سجل فيا مع فالنسيا 25 هدف في 35 مباراة في الدوري الإسباني وحل ثاني في ترتيب الهدافين خلف الأسد الكاميروني
لاعب برشلونة صامويل ايتو الذي سجل 26 هدف وهذا الرصيد من أهداف فيا كان أكثر من أي وقت مضى للاعب في فالنسيا

فيا مع فالنسيا ( موسم 2006-2007 )



واصل فيا التألق في موسم 2006-2007 , فيا تساوى مع نجم ريال مدريد السابق موريانتس في عدد الأهداف المسجلة
في موسم واحد في كل البطولات وهو 43 هدف . شهد هذا العام أيضا مشاركة فيا في دوري ابطال أوروبا , أول مباراة له
كانت في التصفيات أمام سالزبورغ النمساوي ودخل فيا كبديل في الدقائق الأخيرة ولكن خسر فريقه 1-0 في الذهاب ,
أما في الأياب فقد فاز فالنسيا 3-0 وتأهلت فالنسيا لدور المجموعات وتمكن فيا من تسجيل هدف في هذه المباراة . أهدافه
كانت حاسمة بدور المجموعات في دوري الأبطال أمام روما الإيطالي وشاختار دونيتسك الأوكراني وبسبب أهدافه الحاسمة
في المباراتين تمكنوا من التأهل للدور الثاني ومواجهة انتر ميلان الإيطالي وسجل فيا هدف من ركلة حرة من حوالي 36 متر
في مباراة الذهاب ولكن تسديدة فيا ارتطمت بأحد لاعبي الإنتر . تأهل فالنسيا إلى ربع النهائي وواجهوا تشيلسي , تألق
فيا في هذه المباراة وكان أدائه مميز ولكنه لم يستطيع التسجيل وقد خرج فالنسيا من البطولة من دور ربع النهائي
بمجموع المباراتين 3-2 . في أكتوبر من عام 2006 كان فيا واحد من بين 50 لاعب مرشحون لنيل الكرة الذهبية .
سجل فيا هدف حاسم ضد اسبانيول وهدفين ضد اشبيلية وهذه الأهداف ساعدته على الوصول للهدف رقم 16 في الموسم ,
وأتى فيا بالمركز السادس في ترتيب الهدافين مع زميله بالمنتخب الإسباني راؤول تامودو وكان فيا قد صنع أكبر
عدد من الأهداف في الدوري في ذلك الموسم

فيا مع فالنسيا ( موسم 2007-2008 )



كان موسم 2007-2008 ليس سهلا على فيا وكان صعبا عليه وعلى زملائه بالفريق . في بداية الموسم تم إقالة مدرب الفريق
كيكي فلوريس والإستعانة بخدمات المدرب الهولندي رونالد كومان , في 22 أبريل تمت إقالة كيكي فلوريس بسبب النتائج السلبية
رغم وصوله بفالنسيا لنهائي كأس ملك إسبانيا ضد خيتافي . تحت قيادة المدرب الجديد كومان تمكن فيا من تسجيل 18 هدف من
25 مباراة لعبها في الدوري الإسباني , وقد تمكن فيا من تسجيل هدفين بكاس ملك اسبانيا , هدف ضد برشلونة في نصف النهائي
وانتهت تلك المباراة 3-2 لمصلحة فالنسيا والهدف الثاني كان أمام خيتافي في المباراة النهائية وانتهت هذه المباراة بفوز فالنسيا 3-1 .
وأعطي للنادي مكان في كأس الإتحاد الأوروبي , ومدد فيا عقده مع فالنسيا حتى عام 2014 .
في ذلك الموسم لعب مرة أخرى في دوري الأبطال وتمكن من تسجيل هدف فريقه الوحيد أمام شالكة 04 الألماني ولتنتهي تلك
المباراة بفوز فالنسيا 1-0 بسبب هدف فيا . وفي مباراة أخرى أمام تشيلسي سجل فيا هدف التقدم لفالنسيا ولكن تشيلسي عاد في
تلك المباراة وفاز 2-1 بهدفي جو كول و ديديه دروغبا وحل فالنسيا بالمركز الأخير في دور المجموعات وخرجوا من البطولة .
في مباراته الــ100 مع فالنسيا سجل فيا هاتريك أمام ليفانتي وأصبح لديه 56 هدف مع فالنسيا . وفي أخر مباراة لفالنسيا بالدوري
أمام أتلتيكو مدريد سجل فيا هدفين وكان قد سجل فيا 18 هدف في ذلك الموسم .




فيا مع فالنسيا ( موسم 2008-2009 )



بعد تألقه مع منتخب اسبانيا وحصوله على لقب هداف كأس أمم أوروبا 2008 , واصل فيا مستواه المميز في موسم 2008-2009
حيث سجل فيا الهدف الأول لفريقه ضد ريال مايوركا في أول مباراة لفالنسيا في الدوري ولتنتهي تلك المباراة بفوز فالنسيا على
ريال مايوركا 3-0 . بعد فشل مدرب ريال مدريد في وقتها بيرند شوستر من التوقيع مع فيا وقال شوستر بأن ليس هناك أمل إطلاقا
بالتعاقد مع فيا وقال شوستر :" فيا ليس لديه طموح " , فرد فيا عليه قائلا : " طموح الكرة ليس أن تتكلم بفمك فالطموح يكون
في أقدامك , يمكنك أن تتهمني بالكثير والكثير , يمكنك أن تتهمني باليوم السيء وأيضا باللاعب الذي يضيع الفرص وأيضا بإمكانك
أن تتهمني بأشياء أخرى ولكن لدي دائما طموح وسوف يتحقق وأعتقد بأنني أثبت نفسي بأرضية الملعب مع لانغريا ومع
سبورتيغ خيخون ومع ريال سرقسطة " . في أكتوبر من عام 2008 , أشاد اللاعب البرازيلي ريكاردو كاكا بدافيد فيا عندما
كان يتحدث مع قناة كانال + وقال بأن فيا أفضل لاعب كرة قدم في اسبانيا وأتمنى يوما ما أن ألعب معه في ميلان . في 2 ديسمبر
من عام 2008 حل فيا بالمركز السابع لتصنيف أفضل لاعبي العالم من طرف الفيفا , وفي عام 2009 اختير فيا تاسع أفضل
لاعب بالعالم من قبل الفيفا رفقة زميله بالمنتخب انييستا .
احتل فالنسيا المركز الثاني بمجموعته في كأس الإتحاد الأوروبي ولم يسجل فيا أي أهداف في دور المجموعات وكان بديل دائما
وأحيانا لايتم إشراكه وأحيانا يتم إشراكه في الدقائق الأخيرة . سجل فيا هدف بالدقائق الأخيرة من ضربة جزاء ضد ماريتيمو البرتغالي .
في دور الــ32 لعب فالنسيا ضد دينامو كييف وتم إقصاء فالنسيا من البطولة بتعادله 3-3 في مجموع المباراتين ولكن دينامو كييف
سجل أهداف أكثر من فالنسيا خارج الأرض .
سجل فيا هدف على ديبورتيفو لاكورونا ولكن تعرض للطرد في المباراة بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية وتلقة البطاقة الثانية
نظرا للخطأ الذي قام به على لاعب الديبور دانيال أرانزوبيا ونتيجة لذلك غاب فيا عن المباراة المقبلة للفريق أمام بلد الوليد وهذه
المباراة خسر بها فالنسيا 2-1 بملعب الميستايا .
بعد عودته عاني فيا من التهاب في مفصل ركبته اليسرى بسبب التفكك الجزئي
وغاب عن الفريق لمدة 15 يوم وغاب عن مباراة ضد نومانسيا وضد ريكرياتيفو وضد راسينغ سانتاندير . عندما عاد من الإصابة
في 5 أبريل من عام 2009 لم يكن لدى فيا أي صعوبة باستعادة مستواه وقوته حيث عند عودته سجل هدفين ضد خيتافي ولتنتهي
تلك المباراة بفوز فالنسيا على خيتافي 4-1 . في 12 أبريل عاد فيا إلى ملعب المونيلون ملعب فريقه السابق سبورتينغ خيخون
حيث بدأ مسيرته الكروية . اعترف فيا بأن هذه المواجهة ستكون عاطفية جدا بالنسبة له ونجح فيا بتسجيل الهدف الثاني لفالنسيا
في تلك المباراة ولتنتهي تلك المباراة بفوز فالنسيا على سبورتينغ خيخون 3-2 وحافظ فيا على وعده بأنه لو سجل لن يحتفل
بالهدف . سجل فيا هدف أمام فياريال وأصبح رصيده من الأهداف في هذا الموسم 26 , ولكن فيا واصل أهدافه وسجل هدفان آخران
أمام أتلتيك بيلباو وانهى الموسم بتسجيله 28 هدف وليعادل فيا عدد الأهداف المسجلة من قبل اللاعب الأرجنتيني ماريو كيمبس
واللاعب المونتنيغري بريدراغ مياتوفيتش الذين سجلوا 28 هدف بقميص فالنسيا , الأول عام 1978 والثاني عام 1996 .
اللاعب الأرجنيتين كيمبس تمكن من تسجيل 28 هدف من 34 مباراة أما اللاعب المونتينيغري مياتوفيتش تمكن من تسجيل
28 هدف من 40 مباراة أما فيا سجل 28 هدف من 33 مباراة بمعدل 0.84 هدف في المباراة الواحدة . هذا الموسم كان
الأفضل للاعب فيا في تاريخه .
انهى فيا بالمركز الثالث في ترتيب هدافين الدوري الإسباني وراء كل من فورلان الذي سجل 32 هدف و ايتو الذي سجل
30 هدف , وبعد هذا الموسم أصبح رصيد أهداف فيا مع فالنسيا 101 هدف من خلال 180 مباراة لعبها مع فالنسيا وهو
رقم أسطوري وأصبح فيا أفضل هداف في تاريخ فالنسيا .


فيا مع فالنسيا ( موسم 2009-2010 )




بعد الخروج من كأس القارات مع منتخب اسبانيا , عاد فيا من عطلته في 27 يوليو وكان لدى فيا إشاعات من وسائل الإعلام حول
إنتقاله للأندية الكبرى مثل ريال مدريد , برشلونة , ليفربول , تشيلسي , ومانشستر يونايتد ولكن فيا وضع حد لهذه الإشاعات
قائلا : " رغبي بالبقاء في فالنسيا لمدة طويلة وأريد أن ألتزم بالعقد وليس بإمكانكم كل صيف أن تخرجوا هكذا اشاعات ولذلك
سأكون هادئا " , قيل لي بأنني يجب أن أترك فالنسيا لمصلحة النادي ولكن بعد فترة قصيرة كل شيء تغير ولم أرى نفسي أخرج
من فالنسيا وكل ماحققته الأن هو بسبب فالنسيا والمنتخب الإسباني , وعندما سئل بشأن إذا كان ينبغي عليه الإعتذار لمشجعي
فالنسيا , أجاب فيا : " أنا لم أقتل أحد وأنا لا أعتقد بأنني بحاجة لغفران لأحد .
في 20 أغسطس من عام 2009 سجل فيا أول هدف له بالموسم الجديد أمام ستابايك في تصفيات الدوري الأوروبي
ولتنتهي هذه المباراة بفوز فالنسيا 3-0 . في 13 سبتمبر سجل هدفين أمام بلد الوليد وكان هذا أول هدف للاعب فيا في هذا
الموسم الجديد 2009-2010 . بعد أسبوع سجل فيا هدفين أخرين ضد فريقه السابق سبورتينغ خيخون ولتنتهي هذه المباراة
بالتعادل 2-2 وفي هذه المباراة كان فيا قائد لنادي فالنسيا . بعد نهاية المباراة لمح فيا " أنه غير راضي عن قرارت المدرب اوناي ايمري
وعن القرارات الإدارية , وأشار فيا إلى أن نهج الفريق في القسم الثاني من الدوري سيء وهناك إسترخاء كبير وانتهت النتيجة
في هذه المباراة نفس العالم الماضي , ماحدث قد حدث ولكن حارس المرمى لسبورتينغ خيخون كان ممتاز " . ولكن بعد يوم
نفى فيا عن انتقاد الإدارة مشيرا أنه انتقد الفريق بأكمله لأنه يحب فالنسيا وله غيرة على الفريق .
في عام 2009 سجل فيا أهداف أكثر من أي لاعب كرة قدم , 43 هدف في 54 مباراة في جميع المسابقات مع فالنسيا
وأيضا مع المنتخب الأسباني . لجنة الإحصاء والتنصيف IFHHS وضعت فيا الرابع في ترتيب هدافي العالم عام 2009 .
في 18 أكتوبر تم ترشيح فيا للفور بالكرة الذهبية , وفي 30 أكتوبر تم ترشيحه لجائزة أفضل لاعب في العالم لهذه السنة .
بعد أن فيا لم يسجل أي هدف في 3 مباريات متتالية في الدوري الأسباني , ففي 17 يناير من عام 2010 سجل فيا
هدفين ضد فياريال وساهم فيا بفوز فريقه في هذه المباراة 4-1 , وبالهدف الأول الذين سجله فيا في هذه المباراة
أصبح لدى فيا 100 هدف في الدوري مع فالنسيا . في 22 فبراير من عام 2010 سجل فيا أخر هدفين له مع فالنسيا
في الدوري ضد خيتافي في مرمى الحارس كودينا , في 18 مارس ذهب فالنسيا إلى ملعب فيرديربريمن
الويسير ستاديونت ولعب فالنسيا ضد فيرديربريمن في دوري الأبطال وتكمن فيا من تسجيل هاتريك في تلك المباراة
وكانت أهدافه هي الأخيرة مع فالنسيا , هدفه الثالث في المباراة كان رائع على بعد 8 متر وكان الهدف بطريقة
خيالية وانتهت تلك المباراة بالتعادل 4-4 ولكن تأهل فالنسيا للدور المقبل بسبب الأهداف الخارج الأرض .
في 4 مايو 2010 , لعب فالنسيا ضد خيريز ولكن لم يلعب فيا كأساسي ولكنه دخل كبديل في الدقيقة 62 من المباراة
والتي انتهت بفوز فالنسيا 3-1 , لم يكن أداء فيا مميز في تلك المباراة وكان لدى فالنسيا مباراتين أخيرتين ولكن
فيا لم يلعب في أخر مبارتين لفالنسيا وكانت تلك المباراة أمام خيريز الأخيرة له بقميص فالنسيا .
لعب فيا هذا الموسم 32 مباراة وسجل 21 هدفا , أما خلال مسيرته الكاملة مع فالنسيا لعب 166 مباراة وسجل
107 أهداف وهو رقم رائع لفيا مع فالنسيا واعتبر فيا أفضل مهاجم في تاريخ فالنسيا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تقرير عن فيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الكورة العالمية :: كوورة :: الكورة العجوز-
انتقل الى: